كلمة مدير الجامعة

بدر الدين عبدالرحيم

يسرني أن أرحب بطلابنا المحتملين وزوار موقعنا الكرام في الجامعة العربية المفتوحة، البحرين. الجامعة العربية المفتوحة، البحرين - إحدى فروع الجامعه العربية المفتوحة الثمانية العاملة في الوطن العربي - هي جامعة غير ربحية مفتوحة للتعليم والتنمية المستدامة. بدأت فكرة إنشاء الجامعة المفتوحة في العالم العربي من قبل صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند). وقد تطورت هذه المبادرة إلى جامعة عربية مكتملة في عام 2002، مع شراكة استراتيجية مع الجامعة المفتوحة في المملكة المتحدة، أول مؤسسة للتعليم المفتوح العالي في العالم. وتعد الجامعة العربية المفتوحة فريدة من نوعها من حيث المرونة التي تلبي احتياجات الحياة الشخصية والمهنية للطلاب، من خلال إنتهاجها فلسفة التعليم المفتوح ونظام التعليم المدمج، وتبنيها للممارسات المؤسسية والمبادرات البرنامجية التي توسع وصول الطلاب إلى فرص التعيلم والتدريب. ويشمل ذلك التعليم والتعلم التقليدي، وحزم التعلم بالتعقب الذاتي، وقنوات الاتصال المخصصة عبر الإنترنت مع المعلمين المدعومين بتقنية المعلومات المتقدمة.

وتثمن الجامعة العربية المفتوحة في البحرين رؤية مملكة البحرين الإقتصادية لعام 2030، والتي يعتبر التعليم فيها أحد مجالات التنمية الاقتصادية الستة التي تقوم على أساسها مشاريع إصلاح حضرة صاحب جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة. كما تثمن الجامعة العربية المفتوحة بالبحرين أيضًا الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، 2014-2024، وتكرس جهودها لإعداد الاحتياجات التنموية من القوى العاملة التي لا غنى عنها، وبناء مجتمع العلم والمعرفة، وتطوير ونشر المعرفة والخبرة وفقًا لمعايير الجودة الدولية دون أي حواجز وقتية أو جغرافية. وقد سعت الجامعة العربية المفتوحة بحماس إلى توفير المهارات اللازمة في تخصصات إدارة الأعمال وتقنيات المعلومات ودراسات اللغة، إذ يحصل الطلاب الناجحون على درجة علمية تمنحهم لها الجامعة المفتوحة في المملكة المتحدة.

وتُقدم الجامعة العربية المفتوحة بالبحرين، تجربة تعليمية جذابة ومثيرة في بيئة أكاديمية محفزة، بما في ذلك مبني تعليمي من الدرجة الأولى مع جميع المرافق التعليمية الحديثة، وطاقم أكاديمي مؤهل بدرجة عالية معظمه من حملة درجات الدكتوراه من جامعات دولية ذات سمعة، وأتوا من دول / ثقافات مختلفة، وهو اتجاه يوفر تنوعًا ثقافيًا مثيرًا مع الحفاظ على عادات مملكة البحرين، بما يوفر فرصا إستثنائية لتحقيق أحلام الطلاب التعليمية والتطوير الوظيفي لجميع المتعلمين بشكل عام، وللمجموعات المحرومة من فرص التعليم بشكل خاص، بغض النظر عن سنهم أو جنسيتهم أو دينهم، وبما يضمن جودة الخريجين الذين كنا ولا زلنا نفتخر بمساهماتهم ودورهم الهام والمتميز في سوق العمل في مملكة البحرين وخارجها.

علاوة على ذلك فإن الجامعه العربية المفتوحة تفتخر بإلتزامها بمعايير الجودة الشاملة في كافة أنشطتها التعليمية، إذ خضع فرع الجامعة للضبط المؤسسي في عام 2009. وفي عام 2014 خضع فرع الجامعة أيضا لمراجعة برامج البكالوريوس الثلاثة (إدارة الأعمال، وتقنيات المعلومات والحوسبة الحوسبة وبرنامج ماجستير إدارة الأعمال) من الهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب. والمحصله النهائية للمراجعتين للجامعة كان نتائجها أعلى درجات الجودة (4 من 4 ثقة كاملة). وهذا الأداء المتميز نتاج لدعم قوي ومتواصل من مقر الجامعة بدولة الكويت ومجلس أمنائها. وفي الوقت الحاضر بدأ فرع الجامعة العربية المفتوحة بالبحرين في بإجراء تحضيرات عميقة لجولتين أخريين من المؤسساتيه وضمان الجودة هذا العام (2018) وفي أوائل العام المقبل.

أخيراً، نفتخر بكوننا واحدة من مؤسسات التعليم العالي الرائدة في مملكة البحرين ونعتز بكوننا الإختيار الصحيح لكل من يسعى للتعليم الجيد في بيئة تعليمية مواتية وممكنة.

أشكر لكم زيارتكم لموقع الجامعة العربية المفتوحة بالبحرين. ونتطلع إلى آرائكم وتوصياتكم لمزيد من التحسين.

 وتقبلوا خالص تحياتي و محبتي

الأستاذ الدكتور/ بدرالدين عبدالرحيم إبراهيم
مدير الجامعة العربية المفتوحة – المكلف
مملكة الــبـحــــريـــــن