16 تشرين1 2018

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز أجفند تبدأ اعمال ندوتها حول الشمول المالي في افريقيا بمشاركة الجامعة العربية المفتوحة

 6 e1539609908706 678x800

لجامعة العربية المفتوحة متمثلة برئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن إبراهيم الزكري في فعاليات منتدى أجفند التنموي السابع (15-17 أكتوبر 2018) في مدينة جنيف بسويسرا والذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، حيث جاء هذا المنتدى في إطار احتفالية تسليم جائزة أجفند الدولية  لمشاريع التنمية البشرية الريادية في عامها  التاسع عشر بعنوان  "تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 في غرب ووسط أفريقيا من خلال الشمول المال."

افتتح اعمال المنتدى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن طلال نيابة عن رئيس أجفند صباح الاثنين بفندق برزدنت ولسون حيث نقل تحيات الأمير طلال الى المشاركين في المنتدى وأوضح في كلمته أن مفهوم الشمول المالي، على أهميته وانتشاره في أوساط شرائح عديدة ما يزالُ يحتاجُ تسليط الضوء عليه ليكون ضمن الثقافةِ المجتمعية، لأنه ليس موجهاً فقط لشريحةِ المحتاجين، بل للمجتمعات، كون تطبيقات هذا المفهوم تُسهم في حل مشكلات اجتماعية واقتصادية، وبالتالي تعد جزءاً رئيساً في اقتصاد الدولة.

 

IMG 4162

وبدورهعرض المدير التنفيذي لأجفند ، سعادة الأستاذ ناصر القحطاني ، لمحات من مسيرة أجفند منذ تأسيسه بمبادرة الأمير طلال بن عبد العزيز عام 1980، وقال إن أجفند يركز في استراتيجيته على 5 محاور ، هي : الطفولة المبكرة ، تمكين المرأة، تنمية منظمات المجتمع المدني ، التعليم ، والشمول المالي للفقراء. وعبر هذه المحاور قام أجفند بدعم 1560 مشروعا للتنمية البشرية في 133 دولة.

IMG 4133

 

واما مشاركة الجامعة العربية المفتوحة فقد تمثلت في سعادة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن ابرهيم الزكري والذي شارك في اعمال الجلسة الثانية التي استعرضت قصص إقليمية ودولية في تعزيز الشمول المالي للفقراء وكذلك المشاكل التي تقابل الفقراء والتي لا تتلخص فقط في ضعف الموارد المالية المتاحة والتي تساعدهم في تحسين المستوى المعيشي، ولكنها تتواجد بشكل كبير في كيفية توجيههم من خلال التمويل الصغير الذي يقترضونه ليكون أكثر جدوى في تحقيق تغيير حقيقي في حياتهم وكذلك تم مناقشة الابتكارات والتصاميم للمنتجات الإقليمية والدولية ودراسات الحالة التي تخدم الفقراء وتساهم في حل مشكلاتهم الاجتماعية والاقتصادية حيثتحدث رئيس الجامعة عن القيمة المضافة التي تحققها الجامعة العربية المفتوحة في المجتمع ودور التعليم في تعزيز الشمول المالي وكيفية عمل الجامعة في هذا المجال من خلال برامجها المختلفة.

تضمن المنتدى أربع جلسات أخرى حيث كانت الجلسة الأولى بعنوان” الشمول المالي في غرب ووسط أفريقيا الواقع والتطلعات” والجلسة الثالثة بعنوان "دور جائزة أجفند في تعزيز أهداف التنمية المستدامة 2030 “. والجلسة الرابعة كانت بعنوان” دور الجهات المانحة والقطاع الخاص في تحقيق الشمول المالي للأشخاص المهمشين في إفريقيا. أما الجلسة الخامسة فناقشت” قياس الأداء الاجتماعي لأثر الأدوات المالية، وكذلك المنتجات المالية المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة 2030 .

جدير بالذكر أن موضوع جائزة أجفند للعام 2018 هو ” القضاء على الفقر ” ، الهدف الأول في أهداف التنمية المستدامة 2030.